الاستثمار في تركيا ام اوروبا

تُعد تركيا منافس اقتصادي شرس في الاستثمار وخصوصا في العقارات حيث في عام 2018 بِيعَ في تركيا حوالي مليون و350 ألف عقار، متصدرة بذلك قائمة الدول الأوروبية الأكثر بيعاً للعقارات في عامٍ واحد، وليس ذلك فحسب بل صُنِّفت تركيا ضمن أفضل 10 دول لشراء العقارات لعام 2017 حسب مجلة in the sun البريطانية .

مميزات الاستثمار في تركيا : 

  1. تسهيل لإجراءات العمل (فمثلاً تأسيس شركة يحتاج في المتوسط 6 أيام ونصف يوم، كما أن مناخ العمل تنافسي وعادل، بالإضافة إلى التحكيم الدولي، وضمان عمليات التحويل النقدي)
  2.  يوجد سوق داخلية ضخمة تتعدّى 80 مليون مشترك في شرائح الهاتف و72 مليون مشترك في الإنترنت  و66 مليون مستخدم للبطاقات الائتمانية.
  3. فكرة الاستثمار وخصوصا الاستثمار العقاري بشكلٍ عامْ  في تركيا مربحة.

مميزات الاستثمار في ألمانيا : 

  1. موقع متميز ساهم في رواج الاستثمار العقاري.
  2. النجاح الاقتصادي الفريد الذي حققته ألمانيا كان بمثابة حجر الأساس في نجاح الاستثمارات الألمانية بكافة المجالات.
  3. ألمانيا تتصدر قائمة أفضل مناطق الاستثمار في العالم حيث يزداد الطلب على العقارات بشكل متصاعد في برلين ومدن ألمانية أخرى.
  4. ليس بسبب السياحة والهجرة المتزايدة إليها وحسب، بل أيضا بسبب تدني الأسعار مقارنة مع دول أخرى مثل بريطانيا أو سويسرا أو فرنسا أو النمسا أو ايرلندا أو هولندا.

العائد السنوي للاستثمار في تركيا : 

  • بالنسبة لعوائد الاستثمار العقاري في تركيا، فهي على نوعين: تأجيري، واستثماري ناتج عن ارتفاع أسعار الأصول العقارية عبر الزمن. يتراوح العائد العقاري للشقق السكنية ما بين 4% إلى 5%سنوياً، ويتراوح في الشقق الفندقية والمكاتب والمحلات التجارية بين 6% إلى 8% سنوياً.
  • أما الذي يُعد الهدف الحقيقي من الاستثمار العقاري في تركيا هو العوائد الرأسمالية الناتجة عن زيادة أسعار العقار، حيث تصل نسبة هذه العوائد في بعض المناطق إلى 25% سنوياً على الليرة التركية، وتنخفض هذه النسب بالحساب على الدولار.
  • أما عن ألمانيا فتتراوح معدلات مردود الاستثمار العقاري ما بين 6% إلى 12% سنوياً في مدن مثل برلين.

مرجع قانوني للحصول على تصريح الإقامة والمواطنة:

  • وفقًا للترتيب الذي تم في يناير 2017 ، يجب أن تكون قيمة العقار الذي تم شراؤه للحصول على الجنسية مليون دولار. تم تخفيض هذا الرقم إلى 250,000 دولار في سبتمبر 2018. لذلك، يمكن لأي شخص أن يستثمر في العقارات في تركيا بقيمة 250,000 دولار للحصول على الجنسية التركية . حيث يمكنهم أيضاً الاستفادة من حقوق المواطنة.
  • وعلى الجانب الألماني في حالة الاستثمار بمبالغ ضخمة تزيد عن 250 ألف يورو في مشروعات تهدف إلى زيادة العمالة الألمانية، فإن الدولة تقوم بمنح الجنسية الألمانية للمستثمر، وذلك تقديراً للاستثمارات الهائلة التي قام بها والتي تعود على الدولة بالنفع.

المزايا الضريبية:

  • تختلف ضريبة الدخل من الأصول العقارية وفقاً لحالة الملكية عند الاستثمار في العقارات في تركيا.
  • لذلك، الاستثمارات في الأصول العقارية مهمة في هذا الصدد.
    أسعار العقارات تتزايد مع مرور الأيام. هذا يزيد أيضًا من قيمة رأس المال المستخدم في الشراء.
  • الضريبة المتعلقة بهذا التقييم لا تحدث إلا عند بيع العقار وتصفيته. هذا يعني أن مبلغ الضريبة الدورية الذي ستدفعه مقابل العقار منخفض جدًا مقارنة بأسعار الاستثمار الأخرى.

أما ألمانيا فهنالك : ضريبة ملكية الأرض، وضريبة ملكيّة شراء الأرض، وضريبة التجارة …

 

التنويع الناتج عن زيادة الاستقرار:

تنويع فئة الأصول سوف يقلل من مخاطر الاستثمار الخاص. إن كنتَ لا تريد المجازفة، يجب ألا تستثمر في الذهب أو في سوق الصرف أو في عمل واحد بكل أموالك.

عندما تستثمر في العقارات في تركيا سيظل ما متوسطه 40 أو 50 في المائة من الأموال في العقارات. بحيث يصبح العقار أداة استثمارية ذات إيرادات عالية.

 

إشترك لتصلك آخر العروض

إحصل على إستشارتك المجانية

نحن في سهم نمتلك أفضل المستشارين للإجابة على تسائلاتك وإقتراح أفضل الحلول لك.

Template is not defined.