تسهيلات تركيا في مجال الاستثمار العقاري للأجانب والعرب

بشكلٍ عام يعدُّ الاستثمار العقاري في تركيا من الأنشطة الاقتصادية الفاعلة على مستوى العالم أجمع، ومن خلال ذلك استطاعت جذب العديد من الطاقات المتميزة والمستثمرين من الأجانب والعرب .

ويرجع تقدّم تركيا في مجال الاستثمار العقاري إلى العديد من الأسباب والتي تُدرج بالنقاط الآتية :

  • قيام الحكومة التركية بتخفيض قيمة الضرائب على العقارات.
  • ما تتمتع به هذه الدولة من استقرار في ظروفها السياسية والاجتماعية ، رَغْم ما يحيطها من ظروف.
  • تذليل الحكومة التركية للعديد من الصعاب أمام المستثمرين الأجانب من خلال ما يعرف “بالإقامة العقارية” أي ربط أي استثمار حاصل من أولئك الأجانب بإمكانية الحصول على الجنسية التركية في مقابل شراء العقار،
  • حيث يحق للمشتري التقدم للحصول على الجنسية التركية بعد خمس سنوات من حصوله على الاقامة العقارية
  • الموقع الهام الذي تقع به تركيا والموارد الطبيعية كلها تسهم بشكلٍ أو بآخر إلى قفزةٍ عقاريةٍ هائلةٍ.

هذا كان بعضُ الأسباب التي دعت تركيا إلى أن تكون الرائدة في المجال الاستثماري عامةً،

وهي إلى حدٍ كبير تشبهٌ الطريقة التي عملت بها على تشجيع العرب للاستثمار وشراء العقارات فيها والتسهيلات المقدمة لذلك.

التسهيلات التي قامت بها الحكومة التركية لتشيجع الاستثمار العقاري :

1-ازدهار الاقتصاد في تركيا، ونموه بشكلٍ ملحوظ مع الوقت، وهو على سبيل المشاريع الاستثمارية اقتصادٌ له مستقبلٌ واعد         ناجح.

2-عدد سكان تركيا الكبير ،فعددهم يبلغ تقريباً 79 مليون نَسَمة، مع رجحان كفة الشباب فيها حيث أن نصف سكان تركيا من           الشباب الذين يبلغون سن تحت 31، وهم حوالي 30 مليون شخص من مجموع عدد السكان الكلي البالغ 79 مليون.

هذا يعني أنّ هناك قوة فاعلة قوية مؤهلة .

3-تَوفُّر جو استثماري مشجع من خلال إلغاء القيود على أي مستثمرٍ أجنبي ،وهذا يعتبر فرصة كبيرة للمستثمرين ،

وقد بدأتهُ تركيا بعدما قامت بإجراء بعض التعديلات والتغييرات القانونية التي من خلالها أتاحت الفرصة أمام المستثمرين               للاستثمار فيها وخاصة في جانبِ الاستثمار العقاري .

4-تتميز تركيا ببنية تحتية سليمة ومتقدمة على صعيد المواصلات ،الاتصالات، المرافق والطاقة، والسكك والنقل البحري.

5-موقع تركيا المميز والذي أعطاها صفة الموقع الاستراتيجي وقوعها بين قارتي آسيا وأوربا وهذه واحدة من الأسباب التي             تجعلها فرصةً ثمينة لمن يريد الاستثمار في تركيا، فهي تجمع بين آسيا وأوربا والشرق الأوسط.

6-كما تحدثنا أعلى عن سبب ازدهار العقار في تركيا عامةً من تخفيض للضرائب،كذلك هنا نقول إن خفض الضرائب كانت إحدى الخطوات التي سارت بها تركيا لتشجيع المستثمرين للاستثمار بداخلها،

حيثُ خُفضت قيمة الضرائب من 33% إلى 22% ،وقد كان ذلك بداية العام السابق 2018 وحتى عامنا هذا 2020 ،إضافةً إلى ما     وفرّته من حوافز ومزايا ضريبية بهدف جذب المستثمرين للاستثمار العقاري في تركيا.

إشترك لتصلك آخر العروض

إحصل على إستشارتك المجانية

نحن في سهم نمتلك أفضل المستشارين للإجابة على تسائلاتك وإقتراح أفضل الحلول لك.

Template is not defined.